فرحة لاعبي بيرو

واصل منتخب بيرو مغامرته الرائعة في كوبا أمريكا، وتأهل إلى المباراة النهائية، بعد التغلب على تشيلي حامل اللقب بثلاثية دون رد، في الساعات الأولى من صباح الخميس، في نصف نهائي البطولة القارية.

وبذلك يستعد المنتخب البيروفي لمواجهة نظيره البرازيلي صاحب الأرض في المباراة النهائية المقرر إقامتها يوم الأحد المقبل، علمًا بأنهما التقيا في دور المجموعات، وفازت كتيبة السامبا بخماسية نظيفة.

وأحرز ثلاثية منتخب بيرو كل من إديسون فلوريس في الدقيقة 21، ويوشيمار يوتون في الدقيقة 38 وباولو جيريرو في الدقيقة 90+1.

الشوط الأول

بدأت المباراة بضغط كبير من لاعبي بيرو، ومن هجمة سريعة وصلت الكرة إلى كريستيان كويفا داخل منطقة الجزاء لكنه سدد بجوار القائم.

ودخل لاعبو تشيلي في المباراة من الدقيقة السابعة، فبعد عدة تمريرات سريعة متقنة، استطاعوا اختراق الدفاع البيروفي حتى وصلت الكرة إلى تشارليز أرانجيز داخل منطقة الجزاء لكنه سدد في الشباك من الخارج.

استمر ضغط بيرو واستحواذ لاعبيه على الكرة، لكن دون خطورة على مرمى تشيلي حتى جاءت الدقيقة 20 عندما سنحت فرصة لإيدسون فلوريس الذي صوّب بجوار القائم.

وبعدها بدقيقة عاد نفس اللاعب وسجّل الهدف الأول بعدما استقبل كرة عرضية داخل منطقة الجزاء بتسديدة قوية مباشرة داخل الشباك.

استفاق لاعبو تشيلي نوعًا ما واستحوذوا على الكرة وسط تراجع من لاعبي بيرو الذين اعتمدوا على الهجمات المرتدة، في محاولة للحفاظ على التقدم.

هدأت المباراة إلى حد كبير وسط سيطرة من لاعبي تشيلي ولكن من هجمة مرتدة سريعة أخطأ حارس تشيلي جابريال أرياس في الخروج من مرماه لمواجهة أندريا كارييو المنطلق في الجانب الأيمن، ليرسل كرة عرضية يستقبلها يوتون على حدود منطقة الجزاء ويسدد في المرمى الخالي محرزًا الهدف الثاني لبيرو.

ضغط لاعبو تشيلي بكثافة من أجل تقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول وسنحت فرصة قريبة لخوسيه فوينزاليدا الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن تألق بيدرو جاليسي حارس بيرو في إبعادها لينتهي الشوط الأول بتقدم بيرو بثنائية دون رد.

الشوط الثاني

بدأ منتخب تشيلي الشوط الثاني بصورة قوية واستحوذ على الكرة بشكل شبه كامل، وفي الدقيقة 51 أرسل أرانجيز كرة عرضية من ركلة حرة مباشرة، قابلها إدواردو فارجاس برأسية رائعة اصطدمت بالقائم.

استمرت السيطرة التشيلية على الكرة لكن دون هجمات منظمة، وعلى عكس مجريات اللعب نظم لاعبو بيرو هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 60 بعد عدة تمريرات متقنة وصلت في النهاية إلى يوتون أمام المرمى لكنه سدد فوق العارضة بغرابة شديدة.

وفي الدقيقة 63 انطلق كويفا من بعد وسط الملعب وصوّب كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها علت العارضة، وبعدها بدقيقتين جرّب أرانجيز حظه مرة أخرى بتسديدة قوية، لكنها مرت فوق عارضة حارس بيرو.

وكاد جان بوسيجور أن يقلص الفارق لتشيلي في الدقيقة 68 عندما تلقى تمريرة عرضية صوبها مباشرة في المرمى لكن جاليسي أنقذ الكرة وأخرجها إلى ركلة ركنية.

وأجبر لاعبو بيرو منتخب تشيلي قبل 20 دقيقة من اللقاء على اللعب السلبي والتمريرات في وسط الملعب دون هجمات خطيرة على مرماهم.

وفي الدقيقة 75 انطلق فارجاس من وسط الملعب وحيدًا في هجمة مرتدة سريعة، لكنه سدد في جسد الحارس جاليسي، وأضاع على لاروخا فرصة تقليص الفارق، وبعدها جاءت تسديدة قوية من ماوريسيو إيسلا مرت بجوار القائم.

واستمر الضغط التشيلي بكثافة في الدقائق الأخيرة، وسدد فيدال كرة رأسية لكن أمسك بها جاليسي، تبعها ساشيز بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء أنقذها الحارس مجددًا ببراعة.

وعلى عكس مجريات اللعب تماما أطلق باولو جيريرو رصاصة الرحمة بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 90 +1، بعد تسلمه تمريرة متقنة جعلته منفردًا بالحارس أرياس ليسجل بسهولة في الشباك، ويؤكد صعود بيرو إلى المباراة النهائية.

وبعدما ظن الجميع أن المباراة انتهت احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح تشيلي، بعد العودة لتقنية الفيديو، إثر عرقلة أرانجيز داخل منطقة الجزاء، سددها فارجاس برعونة شديدة تصدى لها جاليسي ليطلق الحكم صافرته بعد ذلك معلنًا انتهاء المباراة.