جانب من اللقاء

 رويترز /

تلقى لوس أنجلوس كليبرز الهزيمة الثانية في غياب كواي ليونارد، والثالثة هذا الموسم، عندما خسر (129-124) أمام ضيفه ميلووكي باكس، في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، الليلة الماضية.

وغاب ليونارد الوافد الجديد كجزء من خطط كليبرز لإراحته، على مدار الموسم.

وحقق باكس فوزه الرابع على التوالي، ليقفز إلى المركز الثاني في القسم الشرقي، برصيد ستة انتصارات في ثماني مباريات، فيما يأتي كليبرز خامسا في الغرب، بعد الخسارة الثالثة في ثماني مباريات.

وبدأ باكس المباراة بتسجيل تسع نقاط متتالية، قبل أن يحرز كليبرز رمية ثلاثية، ليفتتح رصيده بعد أربع دقائق و20 ثانية من اللعب.

وانتزع كليبرز التقدم 22-21، بفضل رمية ثلاثية من جاميتشال جرين، ثم أنهى الربع الأول متقدما 30-28.

وسجل باكس 11 نقطة متتالية ليتقدم 44-33، ثم زاد الفارق إلى 17 نقطة، لينهي الشوط الأول متفوقا 70-59.

وانتفض كليبرز ليسجل 15 نقطة، مقابل خمس للفريق الزائر، ليقلص الفارق إلى 75-73.

لكن باكس استعاد توازنه، ليفرض سيطرته على المباراة.

وبدا أن عودة كليبرز غير ممكنة، عندما ارتفع الفارق إلى 14 نقطة في منتصف الربع الأخير.

لكن المواجهة اشتعلت بعدما سجل لاندري شاميت، لاعب كليبرز، رمية ثلاثية ليقلص الفارق إلى 126-124، قبل 23.2 ثانية من النهاية.

لكن مع انتهاء الوقت المستقطع، لجأ الفريقان لارتكاب الأخطاء الشخصية لإيقاف التوقيت، غير أن باكس حسم الفوز.

وسجل يانيس أنتيتوكومبو 38 نقطة، واستحوذ على 16 كرة مرتدة، بالإضافة إلى تسع تمريرات حاسمة مع باكس، فيما أضاف جورج هيل 24 نقطة.

وأحرز كل من، مونتريزل هاريل ولو وليامز، 34 نقطة لكليبرز، وأنهى باتريك بيفرلي المواجهة برصيد 20 نقطة.